لندن كما عشتها وعايشتها وتعايشت معها

بعد حصوله في عام 2003 على عرض للعمل صحفيا في لندن، أمضى فيصل ج. عباس نحو عقد من الزمان يتأمل تفاصيل وتعقيدات وتناقضات هذه المدينة الكبرى. وبمزيج من فضول المهاجر وحياد الصحافي، يروي لنا من خلال هذا الكتاب تجارب عمل، وعلم، وعشق تعكس ما يخوضه المغترب في بيئته الجديدة من أسئلة محيرة ومواقف طريفة يسردها بخليط من الجدية المهنية تارة، وبسخرية لاذعة تارة أخرى.

لأني أؤمن بتعريف “الخبرة” كما يصفها الكاتب الإيرلندي الشهير، أوسكار وايلد، حين قال إنها “مجرد الاسم الذي يطلقه البشر على أخطائهم”، فستجدون أن مُعظم ما كتبت عنه – وسخرت منه – كان “تخبيصاتي” كمُهاجر جديد سعى جاهداً للتأقلم مع بيئته الجديدة.

– فيصل ج. عباس

قصة مملكتين

يستند هذا العمل كليا على مشاهدات، ومقارنات، وحقائق، وأحداث واقعية، جُمعت وسُردت في 12 فصلا يسلط كل منها الضوء على جانب مختلف من “مدينة الضباب”. ومع كثرة الحديث عن الهجرة، واختلاف الثقافات، يأتي هذا الكتاب ليوضح ما على المرء أن يتوقع معايشته، وما سيتوجب عليه أن يتعايش معه إن أراد أن يكون… “عربي-إنكليزي”!

فيصل عباس، القادم من جدة بالجانب الغربي من السعودية، لم يكن كأترابه من العرب الذين ينتقلون جغرافياً إلى الغرب آخذين معهم طباعهم وتقاليدهم وأجواءهم، بل أعطانا في هذا الكتاب ما نحتاجه من قلمٍ صوَّر تجربة ثرية وعميقة. إذ جرت العادة في بعض الكتابات أن تنحو نحو السياحة السريعة، كالوجبات سريعة التلف. هذا فضلاً عن إحاطته بالحياة الإنكليزية، وهي ذات أهمية بالغة كي يبرز العمل إلى الناس مُتقناً، ومالكاً القدرة على النفع والإمتاع!

– أ. عثمان العمير

المؤلف

فيصل ج. عباس
صحافي سعودي يتولى حاليا رئاسة تحرير جريدة “عرب نيوز” العريقة الناطقة باللغة الإنكليزية، وهو إعلامي حاصل على جوائز دولية عدة، وله مشاركات تحريرية مع وسائل عالمية مثل “هافينغتون بوست”، “فورين بوليسي” “إنترناشونال ريسورس جورنال”، “سي.إن.إن”، “بي.بي.سي”، وغيرها.

عمل عباس في الصحافة منذ العام 1999، حيث بدأ مراسلا لتلفزيون “المستقبل” في لبنان خلال دراسته في الجامعة اللبنانية الأميركية التي تخرج منها عام 2003، ومن ثم عمل مع جريدة “الحياة” قبل أن ينتقل إلى لندن ليعمل محررا مع جريدة “الشرق الأوسط” الدولية. كما عمل رئيسا لتحرير موقع قناة “العربية” الإنكليزي.

خلال إقامته في لندن، حصل عباس على الماجستير في الاتصالات التسويقية من جامعة “ويستمنستير”، كما ألقى محاضرات حول العالم العربي في عدد من أهم الجامعات البريطانية، وهو عضو في نقابة الصحافيين بالمملكة المتحدة، ورابطة المؤلفين البريطانيين، وعضو شرف في جمعية إتحاد طلاب جامعة “كايمبردج”.

وفي مارس 2017، حصل فيصل عباس على جائزة “الأثر الإجتماعي” من المجلس الثقافي البريطاني والسفارة البريطانية في الرياض ضمن تكريمها لأبرز المتخرجين السعوديين من المملكة المتحدة.

MEET THE CHARACTERS

Faisal

The narrator and main character… an aspiring Arab journalist who at 23-years-old wins a “golden-ticket” to become a section editor with a leading regional newspaper based in London. After relocating from his hometown of Jeddah in Saudi Arabia to the British capital, he realizes that there is much more complexity to life in Britain than he might have imagined!

Kate

Author of “Watching the English,” an anthropology book which tries to decipher the cultural codes of life in England. The book serves as a crucial survival tool for Faisal in the UK and most importantly, cracks the mystery of the everlasting British obsession with talking about the weather.

Chebaro

Provides Faisal with his first London A-Z, another survival tool which introduces our hero to the art of reading a map and saves him from the awful embarrassment of continuously arriving late to appointments. (Note to all you millennials: an A-Z booklet is what Londoners used for navigation long before Google Maps and GPS came to be)

"The Dodgy Edgware Road-ian"

A British-Yemeni “wheeler-dealer” who Faisal meets on Edgware Road and ultimately tricks him into illegally renting a council flat at a reduced price. When he failed to present paperwork to the authorities who came knocking on the door, the scam was revealed and the lesson was learned to always rent from a reputable estate agent.

"Good girl gone bad"

A conservative British-Egyptian young lady who the main character tries to date but then breaks up with after she tells him that she longs for a “real man” from the days of the Islamic Caliphate. Years later, he finds out that she was secretly dating an English photographer who took pictures of her as a Page 3 model!

Abu Hamza

A nasty villain and the focus of much of the author’s journalistic work following the 7-7 terrorist attacks which he also covered for his newspaper.

Professor Pike

Course leader and director of post-graduate studies at a London university whom the author meets and befriends upon deciding to do his master’s degree on a part-time basis. Professor Pike proves to possess progressive points-of-view, particularly on politics, and has great influence over Faisal.

Simon

Upon leaving his job in journalism, Simon takes Faisal in and introduces him to the fascinating world of advertising sales. With all odds against him given the 2009 financial crisis and his lack of experience, Faisal learns that “success is driven by belief”.

#عربي_إنكليزي

قصاصات صحفية

Previewing the book at EAFOL ’16

Al Arabiya preview of the book

Shufi London

Al Hayat

Elaph

Al Roeya

Saudi Gazette Article

Al Ain News (Video)

Rotana

Arabe Media Forum

Asharq Al-Awsat

تريلير الإعلان عن الكتاب – مهرجان الإمارات للآداب 2016

عربي إنكليزي صالة عرض

احصل على نسختك لآن…

سيكون “عربي-إنكليزي” متوفرا في متاجر “فيرجن” والمكتبات الكبرى بدولة الإمارات العربية المتحدة من بعد إطلاقه رسميا.

سيتم نشر المزيد من المعلومات هنا حول طرح الكتاب في الأسواق الأخرى ومواعيد المشاركة في معارض الكتب والمهرجانات الثقافية

“عربي-إنكليزي” من إصدارات دار “كتاب” الإماراتية، وبإمكان طلب نسخة عبر زيارة موقعهم www.kuttab.ae

أو تعبئة الطلب أدناه

اتصل بِنَا